• آخر تحديث: الخميس 06 اكتوبر 2022 - الساعة:21:33:49
آخر الأخبار
آراء واتجاهات
تأخر الرواتب فصلاً تعسّفياً ،،،
تاريخ النشر: الاثنين 01 اغسطس 2022 - الساعة 20:00:06 - حياة عدن/د.ميثاق باعباد الشعيبي

 

تأخر الرواتب فصلاً تعسّفياً، وقد تواصلت أنا شخصيًا مع الرئيس الزُبيدي عبر الواتس، حول فيديو جبهة الضالع المسرب الى قناة الغد المشرق الإماراتية، ستسمعون اخباراً سارة قريباً ان شاء الله ...

 

الجنوب وبسبب الاحتلال اليمني البغيص والحرب وتبعاتها وتدمير سبل العيش، فإن الإنسان والاقتصاد في الجنوب يواجهان ليس أزمة بل أزمات مركبة على مختلف الصُعد، ومن أبرزها الفساد اللوبي اليمني في المجلس القيادي والحكومة اليمنية والتي تتعمد بسحب السيولة للإﺳﺎءة إﱃ ﺳﻤﻌﺔ اﻟﺒﻨﻚ المركزي بعدن، ﺑﺄﻧﻪ ﻳﻌﺎني ﻣﻦ ﻧﻘﺺ ﰲ اﻟﺴﻴﻮﻟﺔ والطاقة وتهاوي سعر صرف العملة المحلية التي قادت إلى اتساع فجوة الفقر وتعميق الحرمان في بلد كان محتل أصلاً حتى قبل الحرب مع مليشيا الحوثي، ضمن البلدان الأشد فقراً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ..

 

اين اعتماد الموزانه لعام 2022 التي رحب بها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية والتحالف العربي،، وكان رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني رشاد العلمي، تعهد في كلمته عقب أداء اليمين الدستورية أمام البرلمان في العاصمة عدن، بالعمل على انتظام دفع المرتبات لكل موظفي الخدمة العامة، وانتظام وتحسين مرتبات أبطال القوات المسلحة والأمن ومعاشات الشهداء والجرحى، وانتظام دفع المعاشات التقاعدية، كما أكد أن الملف الاقتصادي والمعيشي يمثل واحداً من أهم أولويات مجلس القيادة، ولماذا لم نسمع العليمي ولا رئيس مجلس الوزراء يتحدث عن موعد رواتب القوات المسلحة وأسباب تأخر صرفها ...

 

ولقد اشتملت هذه الآليات على دعم البنك المركزي في العاصمة عدن بصفته مؤسسةً مستقلة تخدم الجميع، والتأكد من إيداع الإيرادات العامة في جميع المحافظات إلى إلى البنك المركزي بعدن ..

 

كنت على يقين مِن الوَهْلَةِ الأُولى أن ماتسمى الشرعية اليمنية تنظر لنقل البنك المركزي إلى العاصمة عدن بأنه انتزاع لورقة سياسية من يد مليشيا الحوثيين، تم انتزاعها لصالح مصالحهم الشخصية، ورمي التهم على ظهر الانتقالي، لا أقل ولا أكثر" لإهانتهم كموظفين في السلطة، وقعوا ضحايا لأطراف سطو تعبث وتستبد بهم وتتلذذ بمعانات جنودهم التي وصلت إلى ذروتها ..

 

المرتبات والخدمات الأساسية أهم القضايا التي يجب نضغط على السلطة اليمنية والتحالف العربي، وعلى مايبدو شكلُ الجنوبيين بحاجة لضغط دولي لفض الاشتباك حول مرتباتهم وإيجاد آلية مؤقتة متفق عليها لتوفيرها وصرفها لمواجهة الحالة التي نشأت عقب تعمد السلطة اليمنية تأخير رواتب القوات المسلحة الجنوبية ..

 

وعلى التحالف أن يفي التزامه، وأنه من حق كل عامل وموظف في الدولة الحصول على راتبه كاملاً في موعد الاستحقاق، وهذه أولوية مهمة ويجب الردع المباشر والضغط الفوري على ماتسمى الشرعية اليمنية للالتزام بدفع الرواتب في الأوقات المحددة ..

 

 

وعلى الرغم من الايرادات المالية الكبيرة للحكومة المعترف بها خليجياً، إلا انها تعاني من تأخر صرف المرتبات وعدم انتظام مواعيد صرفها، خاصة القطاع العسكري والامني في الجنوب العربي، توقفت الرواتب منذ اشهر في مناطق الجنوب التي تقع تحت ماتسمى الشرعية اليمنية، ما أدى إلى تفاقم الأزمات المعيشية وقيام آلاف الموظفين ببيع أثاث منازلهم لشراء الغذاء ..

 

الحكومة الشرعية تجاهلت كافة النداءات والمطالبات بصرف مرتبات الموظفين، كما تجاهلت أيضا الأوضاع الاقتصادية الصعبة للموظفين، وتفشي الأمراض والأوبية وغلاء المعيشة ..

 

ولماذا لا يتحرك التحالف العربي في مواجهة أصحاب القرار، وفعل شيء، اي شيء، غير الصمت؟

نحنُ وطن محتل وليس لدينا وزير أو رئيس يصوت عليه مجلس النواب ويدينهُ بالفساد ويدينهُ بالتلاعب بالمال العام، وعندما يأخذ استقالة لا يُحاسب ولا يعرض على القضاء، ليكون في ذلك، ما يحقق الردع العام المبتغى الذي لم يتحقق بإذاعة منطوق الأحكام وحدها ..

 

على التحالف العربي محاسبة لوبي الفساد في السلطة اليمنية في الاجـراءات الاقتصـادية لبناء الثقة مع أبناء الجنوب، وتحديد موعد صرف رواتب موظفي الدولة في المناطق الجنوبية كون ذلك سيمثل خطوةً رئيسيةً من شأنها تخفيف الأزمة الإنسانية في الجنوب وبناء الثقة بين الأطراف المعنية بعملية السلام في ذات الوقت ..

 

على أن تكون الأولوية بعد القوات المسلحة الجنوبية، لصرف رواتب العاملين في قطاعي التعليم والصحة، ويجب على الحكومة اليمنية أن تستمر أيضاً بتوفير السيولة في سبيل ضمان دفع معاشات جميع متقاعدي القطاع العام ..

 

 أن راتب المعلم الجنوبي لا يكفي لتغطية الالتزامات الأساسية منذ الحرب، وتتغيرة حياته للأسوأ منذ بدايتها جراء قرار السلطات بإلغاء المستحقات والحوافز الإضافية ..

 

الجنوب مؤقتا تحت ظل قيادة المجلس القيادي الرئاسي، له ماعليه من الحقوق في مناطق الشمال المحررة، علما أن النسبة لا تمثل العدد الحقيقي من الموظفين الشماليين نتيجة لانتشار ما عُرف “بالازدواج الوظيفي” الذين شغلوا أكثر من منصبٍ وكانوا يحصّلون على أكثر من راتبٍ واحد، فضلاً عن “العاملين الوهميين” وهم موظّفون ليس لهم وجود فعلي، بل عبارة عن أسماء وهمية يقوم رؤساؤهم بتحصيل رواتبهم في الأجزاء من المناطق الشمالية المحررة ...

 

لذلك ندين هذه التصرفات والأفعال غير المسؤولة، وطالبنا بإيقاف هذه الممارسات والسلوكيات والسياسات التي تتعدی علی المهنة وتنتقص من أخلاقيات العمل المؤسسي ..

 

كما تعتبر تأخر الرواتب فصلاً تعسّفياً، وكاد الصبر ينفد ولا مجال للتبريرات الواهية التي لا تسمن ولا تغني من جوع، وكأن الجندي والمواطن الجنوبي لا يعنيهم بشيء أفلا يخجلون، نكرر أين المراتبات؟ أين قوت أطفال الجنود الجنوبية؟ أيها اللصوص لن نسامحكم ولم نعد نستطيع الصبر أكثر من ذلك، فكل الخيارات مفتوحة أما القوات المسلحة الجنوبية، هو كفيل بقلب المشهد، سيكون الرد قوياً وستدفعون الثمن غالياً، وهذه رسالة واضحة من المجلس الانتقالي الجنوبي ممثلة بالرئيس القائد عيدروس الزبيدي، تحمل في طياتها كثير من المعاني إلى المجلس الرئاسي وحكومته والتحالف العربي، فكل الخيارات مفتوحة أمام الجيش الجنوبي ..

 

إياكم إياكم غضب الجياع وقهر الرجال البواسل وذل الابطال الاكابر ابطال كانوا ولا زالوا رأس حربة كل مواجهة، ومحور كل معركة، وعنوان كل انتصار، ابطال انتصروا لعاصفة الحزم، وانتصرت بهم العرب وينتصر بهم الجنوب العربي ..

 

لقد بلغ الصبر مداه، ومنذ سنوات نسمع أزمة صرف الرواتب والتي تحاولوا اختلاق الأكاذيب والمبررات الواهية التي لا تنطلي على أحد، بتضاؤل السيولة النقدية، وتراجع الإيرادات العامة، وتوقف نشاط معظم المصالح الحكومية ..

 

وبسبب فسادكم المالي والإداري تفاقمت أزمة السيولة النقدية بشكل كبير، وانعكس تردي الوضع الاقتصادي على الأوضاع الاجتماعية والإنسانية الهشة أصلاً التي تزداد سوءًا كل يوم، وتأخر الرواتب يهدّد بانتفاضة شعبية، وتتحوّل أزمة تأخر الرواتب في الجنوب إلى قنبلة موقوتة أمام ماتسمى الشرعية اليمنية، في حال اتجهت العديد من القطاعات إلى الإضرابات وتصعيد الاحتجاجات بهدف الضغط من أجل صرفها، ومن المتوقع أن ينضم الانتقالي والقوات المسلحة الجنوبية، لانتفاضة شاملة واعتصاماً مفتوحاً على مبنى المعاشيق، على خلفية عدم صرف رواتبهم ومستحقاتهم منذ اشهر ..

 

خالص تحياتي واحترامي وتقديري

التعليقات
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
حصري نيوز