• آخر تحديث: الخميس 17 يونيو 2021 - الساعة:20:55:42
آخر الأخبار
أخبار عدن
خفايا وأسرار عودة اللواء شلال شائع لقيادة جهاز مكافحة الإرهاب "تقرير"
تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يونيو 2021 - الساعة 19:57:53 - حياة عدن/مريم محمد الداحمة
  عاد اللواء شلال علي شائع إلى الواجهة مجددًا عقب صدور قرار الرئيس عيدروس الزُبيدي - رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي - يوم السبت الماضي، والذي حمل رقم 12 لسنة 2021م بتكليفه بقيادة وحدات مكافحة الإرهاب، وهو القرار الذي وصفه مراقبون بأنه صفعة قوية في وجه قوى الإرهاب وجماعة الإخوان المسلمين، وهما الجماعتان الأكثر تضررا من عودة الرجل وتصدره قيادة جهاز مكافحة الإرهاب. وكان اللواء شلال علي شايع قد شغل منصب مدير أمن العاصمة عدن لخمس سنوات تمكن خلالها من تحقيق إنجازات ونجاحات أمنية كبيرة ساهمت في إرساء دعائم الأمن والاستقرار في العاصمة عدن التي كانت تشهد انفلاتا أمنيا مريعا وتطهيرها من التنظيمات الإرهابية التي سيطرت على بعض المديريات عقب الحرب مع مليشيات الحوثي عام 2015م، كما يشغل اللواء شلال شايع قائدا عاما لألوية المقاومة الجنوبية التي تقاتل الحوثيين في الضالع. وعقب اتفاق الرياض، المبرم بين المجلس الانتقالي الجنوبي والشرعية اليمنية برعاية سعودية، جرى تعيين اللواء شلال علي شائع ملحقًا عسكريًا في سفارة اليمن بدولة الإمارات العربية المتحدة.   "لن أترك مكافحة الإرهاب إلا شهيدًا" "لن أترك مكافحة الإرهاب إلا شهيدًا".. هكذا قالها اللواء شلال في خضم الأحداث ومحاولات الاغتيال التي طالته إبان توليه قيادة أمن العاصمة عدن، والتي لم تثنه عن محاربة الإرهاب في عدن، فالرجل كان يؤمن أن معركته ليس فيها إلا خياران، النصر أو الموت، وهذا ما أكده في مقابلة تلفزيونية له، حيث قال بأنه لن يترك أمر مكافحة الإرهاب إلا شهيدًا.  وشهدت العاصمة عدن أثناء تولي اللواء شلال شائع استقرارًا أمنيًا، حيث حققت إدارته نجاحات كبيرة تضمنتها تقارير رسمية معززة بالأرقام، وهو الأمر الذي زاد من رصيد الرجل، علاوة على أنه يمتلك حاضنة شعبية كبيرة، ليس لأنه أحد قادة الثورة الجنوبية ولا قائد المقاومة إبان الحرب ولا لكونه كان مديرا لأمن العاصمة عدن، لكن لأنه شلال البسيط المتواضع الشجاع المخلص لوطنه وشعبه الذي لم تغيره المناصب ولا الظروف بل ظَل بتلك القيم والبساطة. فكل النجاحات الأمنية التي تحققت لعدن لم يكن ثمنها مجانا، فقد كانت التضحيات كبيرة، حيث بلغ عدد شهداء أمن العاصمة عدن منذ تولي شلال منصب مدير أمن العاصمة حتى اليوم أكثر من 365 شهيدا ومئات الجرحى.   خفايا وأسرار عودة شلال لمكافحة الإرهاب بحسب المعلومات التي تحصلت عليها صحيفة "الأمناء" من مصادر موثوقة، فإن عودة اللواء شلال علي شائع إلى الواجهة وتكليفه بقيادة جهاز مكافحة الإرهاب لم تكن بقرار ارتجالي من اللواء عيدروس الزبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، بل جاء بعد مشاورات وتوافق بين التحالف العربي ومسؤولين أمريكان في جهاز مكافحة الإرهاب بالتنسيق مع الرئيس عبدربه منصور هادي . وأكدت المصادر أن عملية الدفع بتولي اللواء شلال مهام مكافحة الإرهاب جاءت بعد تزايد نشاط الجماعات الإرهابية وعمليات الاغتيالات التي تنفذها تلك الجماعات، والتي تزايدت مؤخرا في محافظة أبين وبعض أجزاء من العاصمة عدن وتزايد مخاوف المجتمع الدولي من عودة الجماعات الإرهابية وسيطرتها على مدن رئيسية في الجنوب.   عودة شلال وعويل الإخوان مثّل قرار إسناد مهام إدارة جهاز مكافحة الإرهاب للواء شلال شايع صفعةً قويةً في وجه جماعة الإخوان المسلمين في اليمن والجماعات الإرهابية، وقد بدا ذلك من خلال ردود الأفعال التي خرجت عن المألوف، حيث شنت وسائل إعلام جماعة الإخوان المسلمين هجوما لاذعا على اللواء شلال والمجلس الانتقالي الجنوبي وذهبت إلى أبعد من ذلك بتوجيه الاتهامات للتحالف والشرعية اليمنية باختراق قرارات الرئيس هادي. وقال مراقبون لصحيفة "الأمناء" إن الناظر والمتابع لصفحات التواصل الاجتماعي التابعة لأنصار وقيادات وأعضاء حزب الإصلاح سوف يرى الصراخ والعويل من قرار تكليف اللواء شلال شائع بمهمة مكافحة الإرهاب، متناسين ما قدمه الرجل من تضحيات ونجاحات في سبيل استتباب الأمن والاستقرار وتطهير العاصمة عدن وبعض المحافظات الجنوبية من خلايا الإرهاب والجماعات المتطرفة التي عاثت فسادا وسفكت دماء الكوادر الجنوبية وحتى المواطنين الأبرياء.   الرجل المناسب والقوي الأمين علق الإعلامي صلاح بن لغبر، على قرار رئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي، بتعيين ‏اللواء شلال شايع بقيادة قوات مكافحة الإرهاب، مشيدًا بقوة وبسالة اللواء شلال في التصدي ‏للإرهاب، مؤكدًا أنه الرجل المناسب في المكان المناسب.‏ وكتب "بن لغبر" عبر تغريدة له بتويتر، رصدها محرر "الأمناء": "الرئيس القائد عيدروس ‏الزبيدي، يكلف اللواء القائد شلال شايع بقيادة قوات مكافحة الارهاب". ‏وأكد على أنه "الرجل القوي الأمين المناضل الثابت في المكان المناسب".‏ ‏ ‏وتابع: "أعانك الله قائدنا شلال وحفظك من كيد الأشرار، المهمة صعبة وخطيرة ولا نملك لك إلا ‏الدعاء بالحفظ والتوفيق".‏   صفعة في وجه الأحمر ‏ وأكد الكاتب والمحلل السياسي، أنور التميمي، أن قرار رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي القائد ‏عيدروس الزُبيدي، بتعيين اللواء شلال شائع قائدًا لقوات مكافحة الإرهاب في الجنوب، بمثابة ‏صفعة قوية على وجه جنرال الإرهاب اليمني علي محسن الأحمر وعصابته .‏ وكتب "التميمي" عبر تغريدة له بتويتر: "قرار تعيين شلّال علي شائع ‏قائدا لقوات مكافحة الإرهاب في الجنوب، لن يقوى على مواجهته لا العليمي ولا عيال الدنبوع ولا ‏حيدان ولا علي محسن وفريقه".‏ وأضاف: "سيباشر شلال مهامه العمليّة، إن لم يكن قد باشرها أصلًا". ‏
التعليقات
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
حصري نيوز