• آخر تحديث: السبت 16 يناير 2021 - الساعة:15:54:06
آخر الأخبار
أخبار وتقارير
بالأرقام.. فساد مهول للمقدشي ..
تفاصيل تسليم (17) لواء للحوثيين في نهم
تاريخ النشر: الثلاثاء 05 يناير 2021 - الساعة 21:04:30 - حياة عدن / خاص :

عسكريون يكشفون فسادًا بوزارة الدفاع وارتباطها الوثيق بميليشيا الحوثي

(نصف ترليون ريال) موازنة المقدشي السنوية

من هو همزة الوصل بين المقدشي والحوثي؟ وكيف يتنقل بين مأرب وصنعاء؟

النسي: (٣٠٠) مليون ريال سعودي سنويًا للمقدشي وشركائه

عميد عسكري: المقدشي مجرد أداة بيد حزب الإصلاح الإخواني

سلط الصحفي الجنوبي جمال حيدرة، معد ومقدم برنامج سرطان الأوطان، الضوء على فساد وزير الدفاع محمد المقدشي في حلقة جريئة بثتها قناة الغد المشرق في إطار الحلقة الأولى من الجزء الثاني للبرنامج.

وكشف حيدرة، خلال البرنامج، عن نصف ترليون ريال يمني هي موازنة محمد المقدشي السنوية، والذي توغل في الفساد وعقد صفقات كبيرة، منها بيع الأسلحة والذخائر وطعام الجند والمعلومات العسكرية والاستخباراتية للحوثيين.

وأوضح أن أحمد شبح المسؤول الإعلامي لوزير الدفاع قد لعب دور همزة وصل وتواصل بالحوثيين، إذ أنه - وبحسب ما أشار البرنامج - الوحيد الذي كان وما يزال يتنقل بكل أريحية بين مأرب وصنعاء.

وكان قد استضاف البرنامج المحلل العسكري العميد خالد النسي والخبير العسكري والاستراتيجي العميد ثابت حسين والمحلل السياسي الأردني عمر أبو رصاع وناقش بشكل مستفيض فساد وزارة الدفاع وما ترتب على ذلك من فشل عسكري في جبهات الشمال.

وقال للبرنامج المحلل العسكري العميد خالد النسي إن المقدشي حلقة ضمن سلسلة فساد رهيبة سيطرت على الشرعية بقيادة حزب الإصلاح.

وقال النسي إن المقدشي إلى جانب أنه رجل فاسد فهو فاشل عسكريا وليس له أي ارتباط بالقيادة العسكرية، وهناك لوبي فساد داعم له كي يستمر بهذا المنصب ويسهل لهم عملية الفساد.

وأضاف النسي: "إن ما يقارب ٣٠٠ مليون ريال سعودي تذهب شهريا إلى المقدشي ومجموعة الفساد التابعة له ولها شركاء في مؤسسة الرئاسة والحكومة".

وطالب النسي أن تكون هناك وقفة جادة من قبل التحالف العربي أمام هذا الفساد المهول.

من جانبه، قال عمر أبو رصاع محلل سياسي أردني أن ست سنوات من الفشل العسكري تؤكد حقيقة ذلك الجيش الوهمي الذي يقوده المقدشي.

وأضاف أن "المسألة تحتاج إلى إعادة نظر لأن الواضح أن الأمور العسكرية تدار بعقلية أمراء الحروب بعيدا عن أبسط العلوم العسكرية وإدارة المعارك، وهذا يأتي على حساب الشعب اليمني الذي يعاني منذ ست سنوات، وينتظر أن يتحرك الجيش ويحسم المعركة عسكريا، لكن وكما أكد أبو رصاع أن المقدشي وغيره وجدوا في الحرب وسيلة للتجارة والكسب والثراء.

وتساءل أبو رصاع: أين هو الجيش اليمني حينما اجتاح الحوثيون نهم وأجزاء من مأرب؟! داعيا التحالف إلى ممارسة مزيد من الضغط على قيادات الجيش اليمني لما من شأنه معالجة الاختلالات وتفعيل دور حقيقي للجيش.

فيما قال الخبير العسكري والاستراتيجي العميد ثابت حسين إنه ومن الناحية الإدارية والسياسية فإن المقدشي هو المسؤول الأول عن الفشل العسكري الممتد لست سنوات تقريبا لكن - بحسب ثابت حسين - فإن الفساد هو رئاسي في المقام الأول وحكومي ثانيا.

ويشير العميد ثابت إلى أن الفساد قديم جدا ومنظم لكن الفساد في عهد الشرعية منذ عام ٢٠١١م فساد فاق كل التوقعات وهذا الفساد له أكثر من صورة، مثلا قطع مرتبات العسكريين والخصم منها وفساد الأسماء الوهمية بحيث يكون العدد في كشف الراتب في بعض الألوية ٥ ألف في حين أن الفعلي لا يتجاوز ألفي جندي.

وفيما يخص حرف مسار المعارك من صنعاء إلى عدن قال العميد ثابت حسين إن ذلك تم بتوجيهات من قبل حزب الإصلاح مؤكدا أن المقدشي مجرد أداة بيد حزب الإصلاح الإخواني.

وأضاف إنه في نهم كان هناك ١٨ لواء بقوام ٢٣ ألف جندي لم تستطع هذه الجيوش مقاومة الحوثيين، وفي صرواح ١٣ لواء تابعا للشرعية بقوام ١٥ ألف عسكري، هذه الجيوش تبخرت وكانت قوائم مرتبات فقط وهذا الأمر يعكس فساد الإصلاح إلى جانب توجه سياسي لحزب الإصلاح يتمثل بعدم رغبة لمواجهة الحوثيين ولا يعتبر الحوثيين أعداء لكنه مؤمن بأن معركته في الجنوب.

التعليقات
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص