'> عبدالله جاحب | أين الوفد الأوروبي الصحفي من قضية الشهيد ( باضلع ) ...!!!
  • آخر تحديث: الاربعاء 25 نوفمبر 2020 - الساعة:10:55:50
آخر الأخبار
المقالات
أين الوفد الأوروبي الصحفي من قضية الشهيد ( باضلع ) ...!!!
عبدالله جاحب
تاريخ النشر: الاربعاء 18 نوفمبر 2020 - الساعة 18:03:17

 

أحد القضايا التي يجب أن تأخذ بعين الإعتبار ، وتطرح بقوة على طاولة الوفد الأوربي الإعلامي ( الصحفي ) الذي يزور محافظة شبوة منذ أيام ، للأطلاع كثير من الأمور والأحداث والمعطيات التي دارت رحالها في محافظة شبوة من انتهاكات إنسانية وحقوقية ، وتجاوزات جسيمة للنظم واللوائح وخرق للقوانين والأنظمة المعمول به محلياً ودولياً ، وتكتم الأفواه وحرية الرأي والرأي الآخر والتعبير السياسي .

 

قضية الشهيد الشاب / أحمد باضلع السليماني ، الذي قتل بدم بارد على أيادي جنود همجية وبلاطجة لعكب الشريف ، دون أي وجه حق ، أو مسوغ قانوني أو شرعي يذكر .

قضية الشهيد باضلع هي أمتداد لكل قضايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والإنسانية التي أصابت محافظة شبوة في عهد قطيع الحاكم العسكري لشبوة لعكب الشريف .

 

فقضية الشهيد / أحمد باضلع السليماني الذي سفك دمه على قارعة أحد الحواجز العسكرية الأمنية التابعة لقطيع لعكب في منطقة عين بامعبد في مديرية رضوم ، هي قضية حقوقية وإنسانية ، يجب أن تطرح كل تفاصيلها وحثيات وجزئيات وصور حضورها تواجدها على الوفد الأوربي الإعلامي الصحفي الذي يزور محافظة شبوة .

 

قضية الشهيد / أحمد باضلع السليماني هي جريمة وبصمة عار في جبين كل المواثيق والأعراف والتقاليد الدولية والحقوقية والإنسانية والإقليمية والعالمية في قانون حقوق الإنسان .

 

انتهاك صريحة وواضحة لكل القوانين واللوائح أدى إلى سقوط " شاب " أعزل في حاجز يعتبر أن يكون أمني ، يحافظ على سكينة وسلامه واستقرار المواطنين .

 

جريمة وقضية يجب أن تطرح على الوفد الأوربي الإعلامي الذي يزور شبوة ، ويجب أن يعاقب مرتكبيها ، حتى نقول في نهاية زيارة الوفد الأوربي الإعلامي ( سلام الله على الوفد الأوربي ) ، ولا نطر في نهاية المطاف آسفين بقول ( قبح الله الوفد الأوربي ) ، الذي غض البصر والطرف عن قضية الشهيد أحمد باضلع السليماني شهيد مقولة شهيرة ظلت عالقة على أسوار التاريخ إلى يومنا هذا ((( سلام الله على النخبة )))

التعليقات
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص