• آخر تحديث: الجمعة 14 مايو 2021 - الساعة:19:51:54
آخر الأخبار
مجتمع مدني
الاتحاد العام الاقتصادي الجنوبي يعزي باستشهاد المناضل الجنوبي الجسور يحيى الشوبجي "أبو الشهداء"
تاريخ النشر: الاحد 02 مايو 2021 - الساعة 10:03:02 - حياة عدن/خاص

 

 

بعث الاتحاد العام الاقتصادي الوطني الجنوبي، برقية عزاء ومواساة، باستشهاد المناضل الجنوبي الجسور، يحيى الشوبجي، والد الشهداء الثلاثة شلال ومازن وأنور، والذين استشهدوا دفاعاً عن الضالع والجنوب في الفترة بين 2019 - 2020، ورابطوا في جبهات الشرف والبطولة ضد الغُزاة الحوثيين.

 

وجاء في نص البرقية:

 

الحمد لله القائل: {مِّنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُواْ مَا عَٰهَدُواْ ٱللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُۥ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُواْ تَبْدِيلًا}. 

 

والقائل {وَلَا تَحْسَبَنَّ ٱلَّذِينَ قُتِلُواْ فِى سَبِيلِ ٱللَّهِ أَمْوَٰتًۢا ۚ بَلْ أَحْيَآءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ}. صدق الله العظيم

 

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، وبأنفس صابرة محتسبة، بلغنا نبأ استشهاد المناضل الجنوبي الجسور وصاحب التضحيات العظيمة، والد الشهداء الثلاثة في جبهات الشرف والذود عن حياض الوطن ضد الغزاة والمعتدين، العميد يحيى الشوبجي، في معارك باب غلق في شمال الضالع، ضد الحوثيين، أمس السبت.

 

تقدم الشوبجي الصفوف فارساً مغواراً، وكان للقوات الجنوبية نبراساً وقدوة في الإقدام والتضحية والشجاعة، كيف لا وهو أب شهيد ثم شهيد ثم شهيد. وبقدر ما شكّله رحيله من ألم وفاجعة، تبعث فينا قصة التضحية والفداء هذه روح الفخر والشموخ لتُدّون في سجل التاريخ أعجوبة من أعجوبات الزمان قل نظيرها، ولا مثيل لها إلا في الأساطير والحكايا والروايات.

 

إنَّ الشوبجي وإن رحل جسداً فروحه حية بيننا، وشجاعته وصلابته الجنوبية الأصيلة ستظّل وقود للجيش الجنوبي وابطاله يستمدون منها معاني الصبر، ويستلهمون منها الإقدام ونبذ الخوف وعدم ارتضاء الذل والهوان. ستظّل قصة آل الشوبجي مثالاً وقريناً للشموخ والكبرياء الجنوبي العظيم، وذكرى جنوبية تُخلّد في الأذهان ولا يمحوها الزمان والدهر.

 

قدم شعب الجنوب العربي ولا زال يقدم الشهداء في سبيل نيل حريته، والدفاع عن أرضه وعرضه وماله ودينه، وهي من الكليات المُصانة التي كفلت الشريعة السماوية الفردوس لمن يستشهد دونها. هذه التضحيات الجسيمة تستوجب التحرك والحاسم للانتصار لها، وللدماء الزكية التي تروي تراب الجنوب الطاهر، وهذا الانتصار يتمثل في السيطرة على الجنوب وموارده وثرواته وتحرير ما تبقى منه.

 

نم قرير العين الشيخ المناضل العميد يحيى الشوبجي، وأولادك الشجعان الميامين، شلال الشوبجي، مدير أمن ميناء عدن السابق، ومازن الشوبجي، وأنور الشوبجي. جعل الله جنة الفردوس نُزلكم، مع النبيين والشهداء والصديقين والصالحين وحسن أولئك رفيقاً. نسأل الله أن يلهم أمكم وشريكة عمر الفقيد الشوبجي الصبر والسلوان، وأن يعصم قلبها وقلوب أهلكم وذويكم ومحبيكم.

 

عظم الله أجرنا أولاً، وأجر ذوي وأقارب الشهيد وعلى رأسهم ابنه الدكتور صلاح الشوبجي، قائد اللواء السادس مقاومة ، وأجر مديرية الشهداء حجر الباسلة والضالع والوطن الجنوبي العظيم كافة، وقيادتنا العسكرية والسياسية ممثلة بفخامة الرئيس القائد، اللواء عيدروس قاسم الزبيدي، القائد العام للقوات المسلحة الجنوبية، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، وكذلك رفاق السلاح في القوات الجنوبية.

 

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

إنا لله وإنا إليه راجعون

 

صادر عن/

الاتحاد العام الاقتصادي الوطني الجنوبي

20/ رمضان / 1442 هـ

2/ مايو/ 2021 م

التعليقات
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص